خبر صحفي
هسبريس

journal-hespress

طلبة الأقسام التحضيرية يحتجّون في سطات

 

 

نظّم العشرات من طلبة الأقسام التحضيرية المؤهلة لنيل شهادة تقني عال، اليوم الثلاثاء بمدينة سطات، مسيرة احتجاجية انطلاقا من مؤسستهم التعليمية، ومرورا بوسط المدينة، وانتهاء بوقفة أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمدينة ذاتها، للتنديد بما أسموه “التناقض بين مضمون المراسلات الوزارية وقرارات عمداء الجامعات، بخصوص عدم السماح للمتخرّجين الجدد بولوج سلك الإجازة بنوعيها الأساسي والمهني”. على حدّ تعبيرهم.

محمد عسود، أحد الطلبة المحتجّين، قال في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية إن “الطلبة دخلوا في صيغة احتجاجية تصعيدية بتنظيم مسيرة داخل المدينة، ختموها بوقفة أمام المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، تنفيذا للبرنامج النضالي الذي سطّرته التنسيقية الوطنية لطلبة الأقسام التحضيرية”.

وأوضح المتحدث ذاته أن احتجاج اليوم ركّز على مطلب أساس، لخّصه في “مطالبة عمداء الجامعات بالسهر على تنفيذ البلاغات والمراسلات الوزارية التي تخوّل للطلبة المتخرجين من الأقسام التحضيرية ولوج سلك الإجازة الأساسية دون مباراة، واعتبار المباراة شرطا لولوج سلك الإجازة المهنية”، وفق تعبيره.

واعتبر الطالب ذاته أن “معاملات عمداء الجامعات مع الطلبة الجدد المتخرجين من الأقسام التحضيرية، وعدم السماح لهم بولوج السّلكين المذكورين، تناقض واضح مع البلاغات الوزارية”، ملوّحا بمزيد من التصعيد في الصيغ الاحتجاجية في حالة عدم تلبية المطالب المشروعة للمتخرّجين، وفق ما ستقرّره التنسيقية الوطنية، حسب تعبيره.

من جهة أخرى، أقدم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسطات على استقبل ممثلي الطلبة المحتجين من مختلف الشعب، وفتح حوارا حول ملفهم المطلبي، مطالبا إياهم بتدوين النقط المطلبية العالقة وتوجيهها عبر مراسلة وفق السلم الإداري .. ومن المنتظر أن يسلم الطلبة المعنيون ملفهم المطلبي إلى إدارة مؤسستهم مساء اليوم بسطات، وفق المصادر ذاتها.

 

الثلاثاء 25 أكتوبر 2016