خبر صحفي
هسبريس

journal-hespress

ممرضون ينتقدون عدم الالتزام بـ”اتفاق 5 يوليوز”

 

قاطعت أطر تمريضية، صباح اليوم، امتحانات الترقية أو ما يعرف بالكفاءة المهنية الخاصة بالسلم العاشر بمراكز فاس والرباط والدار البيضاء وبني ملال وتطوان ومراكش وأكادير وكلميم وجدة والعيون؛ وذلك استجابة لنداء حركة الممرضين والممرضات من أجل المعادلة.

وفي هذا الصدد، قال أنس البقالي، ممرض مجاز من الدولة من مركز الامتحان بفاس، إن الظرفية الحالية تشكل فترة حاسمة لطي مشكل الأطر الصحية بعد سنوات من الجحود والتماطل والتسويف من لدن الوزارة الوصية، مضيفا أن نسبة مقاطعة امتحان “المهزلة” بمركز فاس بلغت مائة في مائة.

واستنكر البقالي عدم وفاء وزارة الصحة بالتزاماتها، خاصة اتفاق 5 يوليوز 2011 الموقع مع النقابات الأكثر تمثيلية، داعيا في الوقت نفسه حكومة تصريف الأعمال والحكومة المقبلة إلى التجاوب والتفاعل الإيجابي مع مطالب الشغيلة الصحية اعترافا بتضحياتها الجسيمة وباعتبارها ركيزة أساسية داخل المنظومة الصحية.

من جانبه، استغرب زميله زهير الماعزي تعاقب ثلاث حكومات على تدبير البلاد دون أن يتم التفاعل مع مطلب المعادلة الخاص بفئة الممرضين، مشددا على أن حيفا يطال الممرض المغربي ببقائه بالسلم التاسع بالرغم من قضائه ثلاث سنوات بعد الباكالوريا في التكوين وإلغاء العمل بالسلك الثاني، مضيفا أن المقاطعة رسالة لتنبيه الحكومة المقبلة، مبديا استعداد الحركة إلى استقبالها في مسيرة حاشدة بالرباط، وفق تعبيره.

جدير بالذكر أن نسبة المقاطعة بلغت مائة في المائة بكل من مراكز وجدة وتطوان وفاس والعيون وكلميم والدار البيضاء مع تسجيل انفلاتات قليلة لا تتجاوز 10 في المائة بكل من مراكش والرباط وبني ملال، وذلك حسب تصريحات متطابقة لممرضين محتجين.

ممرضون ينتقدون عدم الالتزام بـ