جديد بريس
خبر صحفي

actualites-emploi

الداودي: الانتقاء الأولي للمدارس العليا لن يعتمد على المراقبة المستمرة

 

قدم لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، الطريقة الجديدة التي سيتم بها الولوج للمدارس العليا ويتعلق الأمر باعتماد نسبة 75 في المائة، بالنسبة للامتحان الوطني لشهادة البكالوريا، و25 في المائة بالنسبة للامتحان الجهوي كمعدل للانتقاء الأولي لطلبات الترشيح لولوجها بدل المعايير المعتمدة سابقا.

وانتقد الداودي الطريقة المعتمدة في السابق والتي كانت تنظر أيضا إلى نقط المراقبة المستمرة التي قد تكون مبالغا فيها من قبل المؤسسات الخاصة وتدعم بدروس التكميل والتقوية، وهو ما دفع الآن إلى اعتماد 75% للباكلوريا الوطنية و25% للباكلوريا الجهوية.

من جهة أخرى، قال الوزير إنه لو سارت الأمور من حيث وتيرة الإنجازات كما أنجز في الأربع سنوات الأخيرة لانتهت الكثير من الأسئلة المطروحة اليوم في التعليم العالي. وقدم الداودي الثلاثاء 12 ابريل 2016 بمجلس المستشارين عددا من الأرقام على تطور وتيرة الانجازات في قطاع التعليم العالي في السنوات الأربع الأخيرة، من بينها انتقال كليات الطب من 5 كليات سنة 2012 إلى عشرة بزيادة خمسة أخرى حيث سيتم افتتاح كلية الطب طنجة وأكادير الدخول الجامعي المقبل، فيما الاعداد يتم لكلية الطب في بني ملال والمستشفى الجامعي في العيون.

أما المنحة الجامعية فقد انتقلت -حسب الوزير- من 182 ألفا من الممنوحين إلى 382 ألفا، فيما سجل زيادة  بالعشرات في عدد المدرجات بالجامعات المغربية والآلاف من المقاعد.

 

وزير التعليم العالي: الانتقاء الأولي للمدارس العليا لن يعتمد على المراقبة المستمرة سيتم اعتماد 75% للباكلوريا الوطنية و25% للباكلوريا الجهوية